الرسالة الأولى للقمص متى المسكين للقديس بيشوي كامل أثناء مرضه

بمناسبة إعلان المجمع المقدس لقداسة القمص بيشوي كامل، كاهن كنيسة سبورتنج بالإسكندرية، تفتخر مجلة مرقس أن يكون أحد كتابها أعلنت قداسته. ويسرُّنا أن نقدِّم – إذا شاء الرب وعشنا – سلسلةً من النصوص الخاصة بـ”قديس سبورتنج” وبالذات مساهمات الأب بيشوي كامل في مجلة مرقس على مدار سنين عديدة وهي مقالات تتسم بالعمق الروحي.

وبادئ ذي بدء، سننشر رسالتين أرسلهما الأب متى المسكين إلى الأب بيشوي خلال فترة مرضه في عام 1977م قبل نياحته بقليل. تمثل هذه الرسائل وثائق تاريخية غاية في الأهمية، بالإضافة إلى كونها شاهدةً على العلاقة الوثيقة التي كانت تربطه بالأب متى المسكين.


الرسالة الأولى من الأب متي المسكين إلى القديس بيشوي كامل أثناء مرضه عام 1977م

عزيزي بالرب القمص بيشوي كامل،

سلام ومحبة ربنا يسوع مع روحك.

الشكر والتسبيح والسجود والمجد الدائم للرب الذي صنع بك العظائم. نفوسنا وقلوبنا ظلت معلقةً لا ترتاح ولا تجدُ مستقرًا في الأرض حتى أتت الأخبار من هناك بما يريحنا.

لم أشأ أن أكتب أو أتكلم، أو أسأل إنسانًا عنك سوى ربي يسوع، طالبًا ردًّا عمليًّا يُطمئنني عن استجابة الحب الإلهي، لدموع وصلوات المحبة.

أما الألم فهو صكُّ العبور وتاج الظفر على هذا العالم، ولكن لمسات القوة في وسط الضعف إنما هي إشارة مسرة الملك لأمين سره، والصحة والشفاء عند يأس الأطباء علامات تُنبئ بتبنَّي السماء لمشاكل الجسد لحساب الإيمان وتمجيد الشهادة.

وعندما تعزُّ الشهادة بالكلمة وتضعف الآذان والقلوب عن قبول الخدمة بالصحة والعقل والمنطق، يعود الله ليستخدم ضعفات الإنسان بل ضعفات الجسد للشهادة وتثبيت الكلمة وإعلاء شأن الخدمة المكتومة.

إن مرض الخادم الأمين عندما يظل قلبه مرتفعًا بالإيمان والحب، يتكلم أفضل من ربوات من الأقوياء. أما تقبُّل الألم الشديد بابتسامة الحب الإلهي، فهي المعجزة القادرة أن ترفع إيمان أضعف الضعفاء في هذا الشعب الأمين الوفي.

فهنيئًا لك آلامك، وهنيئًا لك حبك لإلهك. ومبارك هذا الشعب الذي أحب الله فيك.

كن معافى باسم الثالوث القدوس.

القمص متي المسكين

نُشر حديثًا

قداسة البابا

الصوم وصيانة جهازنا الروحي

من الأشياء الهامة في مسيرة حياتنا الروحيَّة، ما نسمِّيه بالجهاز الروحي في الإنسان، فالله عندما خلق الإنسان، خلق له مجموعة من الأجهزة الجسديَّة المتناسقة لكي تعمل بتناغم معًا. كذلك أيضًا يوجد بالإنسان جهازٌ نفسِيٌّ يلزم أن يعمل بتناغم ليكون الإنسان كائنًا سويًّا.

اقرأ المزيد...
قداسة البابا

خدمة الحب

والآن يا عزيزي خطوتنا هي أن تكون أنت هو الشخص الذي يقود الآخرين في طريقهم نحو الملكوت. فالإنسان قيمته بقيمة دم المسيح، فحياته غالية ومقدَّسة وأبدية، فجميع البشر لهم قيمة غالية عند الله خالقهم.

اقرأ المزيد...
آخر أخبار الدير

قداسة البابا يزور دير أنبا مقار

قام قداسة تواضروس الثاني بزيارة رعوية اليوم لدير القديس مقاريوس الكبير (دير أبو مقار) ببرية شيهيت.
وصلى قداسته لدى وصوله صلاة الشكر في كنيسة القديس أنبا مقار، وتبارك من رفات قديسي الدير، ثم عقد جلسة روحية مع الآباء الرهبان وألقى عليهم كلمة بعنوان “مكونات الجهاز الروحي وعلاقته بالأصوام”، وأجاب عن أسئلتهم.

اقرأ المزيد...

تبرع لمساندة أنشطة الدير ونشكر أي مساهمة منكم مهما كانت صغيرة.

ويمكنكم التبرع لمشروع إخوة الرب وهو مشروع لمعونة الأيتام والفقراء (مشروع الملاك ميخائيل) أسسه الأب متى المسكين ويعوله دير القديس أنبا مقار.

Donate to support the Monastery’s activities or for the “Archangel Michael Coptic Care” program which helps orphans and needy people in Egypt.
FOR US CITIZENS
“Archangel Michael Coptic Care” has been registered in the USA to serve and help the poor of Egypt in a significant way. Our Tax ID # is: 43-1957120. Your contribution is all TAX DEDUCTIBLE. You will receive a yearly report of your contribution for your tax record. Please write the check to: Archangel Michael Coptic Care. Mail your check to: P.O. Box # 1574, Centreville, VA 20122, USA or donate with credit card or Paypal.