الذكرى السادسة عشرة لنياحة القمص متى المسكين

الصورة تم التقاطها عام 1981
الصورة تم التقاطها عام 1981

بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لنياحة القمص متى المسكين، نقدم لكم بعض أقواله الأبدية عن الروح القدس.

****

  • الروح القدس هو الواسطة الوحيدة بين واقعنا الصعب وراحتنا الأبدية المرتقبة.

  • إننا الآن في زمان الروح القدس، والروح القدس عمله الأعظم هو الوحدة.

  • عصر الكنيسة الآن هو عصر الروح القدس.

  • حينما يحل الروح في مكانه، يعلن المكان عن أصله المتزعزع والمسنود على لا شيء وينكشف مبدؤه ومنتهاه!

  • الروح القدس إذا تواجد في مكان، فإن عمله ينفرش على الموجودين بصورة جماعية مذهلة.

  • الروح القدس لا يحول الإنسان إلى روح محض ولا يلغي المادة، وإنما يجدد نظرتنا، ويعدل غايتنا، ويحول طريقنا من المستوى المادي المحض إلى المستوى الروحي في استخدام غرائزنا ومواهبنا وعواطفنا.

  • شكرًا لله، لأن الروح الذي أسكنه الله في قلوبنا يشتهي ضد الجسد، وهو بالنهاية غالب باسم الرب.

  • الملء بالروح هو احتلال الروح لكل الكيان ليصير كيان الإنسان كيانًا لله، جسدًا للمسيح.

  • الروح القدس بسيط غاية البساطة، يلبِّي دعوة الإنسان في الحال إذا كانت بإخلاص وإيمان وبساطة.

  • إن أردت أن تتخلص تمامًا من إنسانك العتيق، سلِّم نفسك مرة واحدة للروح القدس لتعيش في النور.

  • علامة سكنى الروح القدس في القلب هي وجود المحبة.

  • الروح القدس يغشانا ولا يلاشينا. يملأنا ويظل مستترًا فينا. يتشخص فينا بنفسه ولا يظهر إلا شخصنا. وينطق فينا جهارًا ولا يُسمع إلا صوتنا. يرافقنا كل لحظة ولا نُرى إلا وحدنا. يهبنا معرفة كل الحق وكأننا نعرف من أنفسنا. يحرر نفوسنا من قيود الدنيا وكأننا تحررنا بجهدنا.

  • الروح القدس هو القوة التوازنية التي تحفظ مستوى الإنسان روحيًّا وهو في صميم واقع الدنيا المادية.

  • حينما يرتاح الروح القدس في إنسان استوفى استيعاب الإيمان بالمسيح استيعابًا صحيحًا؛ يبدأ الروح القدس في الحال يعمل عمله للشهادة لهذا الإيمان.

  • إن كان المسيح تجسد فلكي يصلب، وإن كان قد صُلب فلكي يقوم، وإن كان قام فلكي يصعد، وإن كان قد صعد فلكي يرسل الروح القدس.

عن: أقول خالدة، إعداد الراهب أرسانيوس المقاري، 2011، ص 108-111.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

نُشر حديثًا

قداسة البابا

فيض الحب

الإنسان بحاجة إلى أن يعطي إذ يحقِّق هذا وجوده وكيانه ويُشعره بقيمته وآدميته، وهذا الشعور هو إحدى مكونات الشخصية الناجحة، حتى أن علماء النفس كثيرًا ما يذكرون أن العطاء مصحوب براحة قلبية.

اقرأ المزيد...
آخر أخبار الدير

نفسٌ كلها نور كلها وجه كلها عين

فقد كان النَّبيُّ يرى سرَّ النَّفس المزمعة أن تَقْبَلَ ربَّها وتغدُوَ عرشَ مجدٍ له. ذلك أنَّ النَّفس الَّتي حُسِبَتْ أهلًا لشَرِكَة روح نور الرَّبّ واستُنيرت ببهاء مجده غَير الموصوف، والَّتي أعدَّها هو لتصير له عرشًا ومنـزلًا، تلك النَّفس تصبح كلُّها نورًا وكلُّها وجهًا وكلُّها عينًا.

اقرأ المزيد...

تبرع لمساندة أنشطة الدير ونشكر أي مساهمة منكم مهما كانت صغيرة.

ويمكنكم التبرع لمشروع إخوة الرب وهو مشروع لمعونة الأيتام والفقراء (مشروع الملاك ميخائيل) أسسه الأب متى المسكين ويعوله دير القديس أنبا مقار.

Donate to support the Monastery’s activities or for the “Archangel Michael Coptic Care” program which helps orphans and needy people in Egypt.
FOR US CITIZENS
“Archangel Michael Coptic Care” has been registered in the USA to serve and help the poor of Egypt in a significant way. Our Tax ID # is: 43-1957120. Your contribution is all TAX DEDUCTIBLE. You will receive a yearly report of your contribution for your tax record. Please write the check to: Archangel Michael Coptic Care. Mail your check to: P.O. Box # 1574, Centreville, VA 20122, USA or donate with credit card or Paypal.