نياحة الراهب الفاضل القس أغابيوس المقاري

(وُلد في ٢٣- ٧- ١٩٥٨م؛
وتنيَّح في ٢٢- ١٠ – ٢٠٢١م)

راهب مبارك قدَّم حياته للرب منذ بكور حياته، فما أن أنهى دراسته، وخرج من الجيش حتى التحق بالدير مباشرة، ورُسم راهبًا بعدها بأربعة شهور في ٢٥/٤/١٩٨١، باسم أغابيوس المقاري، ولم يتعد عمره الثلاثة والعشرون عامًا. وكانت دفعته الرهبانية هي السابعة عشر منذ بدء استعادة تعمير الدير.

كان مُحبًا (كاسمه) مُجاملًا، خدومًا، ودودًا إلى أقصى الحدود. لم يتأخر أبدًا عن خدمته الديرية. أحبه الجميع، الرهبان والعمال. خدم بأمانه في أغلب القطاعات: في فرن الدير البدائي الأول، وفي مطبخ الآباء ومطبخ العمال. وأيضًا في أرض الدير بالساحل الشمالي. لم يكل أو يكف عن العمل إلى آخر لحظة. يُذكر أنه استصلح قطعة أرض صغيرة وزرعها، وكان يمد منها مطابخ الدير بالخضروات.

وأخيرًا تم تكليفه ليكون مسؤولًا عن بيت الخلوة بمضيفة الدير الجديدة خارج أسوار الدير. وهناك كان يخدم الزوار ويقيم القداسات اليومية لهم، ويعمل اجتماعات صلاة مع الشباب طالبي الخلوة.

عانى كثيرًا في سنواته الأخيرة من مرض الكبد ومضاعفاته، ولكن يشهد الجميع أنه كان صابرًا مُتعزيًا لم يشكُ أو يتذمر.

ليذكر الرب له غيرة صباه ومحبته الأولى وذهابه وراءه في البرية.

نيَّح الله نفسه، ويُعيننا كما أعانه، ويذكرنا نحن إخوته لنُكمِّل جهادنا في رحلة غربتنا الأرضية.

*********

وقد أرسل لنا قداسة البابا رسالة للمجمع قال فيها:

المسيح يُعزيكم وكل آباء الدير العامر

وعلى رجاء قيامة الأموات نودع الأب الراهب أغابيوس.

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

نُشر حديثًا

قداسة البابا

فيض الحب

الإنسان بحاجة إلى أن يعطي إذ يحقِّق هذا وجوده وكيانه ويُشعره بقيمته وآدميته، وهذا الشعور هو إحدى مكونات الشخصية الناجحة، حتى أن علماء النفس كثيرًا ما يذكرون أن العطاء مصحوب براحة قلبية.

اقرأ المزيد...
آخر أخبار الدير

نفسٌ كلها نور كلها وجه كلها عين

فقد كان النَّبيُّ يرى سرَّ النَّفس المزمعة أن تَقْبَلَ ربَّها وتغدُوَ عرشَ مجدٍ له. ذلك أنَّ النَّفس الَّتي حُسِبَتْ أهلًا لشَرِكَة روح نور الرَّبّ واستُنيرت ببهاء مجده غَير الموصوف، والَّتي أعدَّها هو لتصير له عرشًا ومنـزلًا، تلك النَّفس تصبح كلُّها نورًا وكلُّها وجهًا وكلُّها عينًا.

اقرأ المزيد...

تبرع لمساندة أنشطة الدير ونشكر أي مساهمة منكم مهما كانت صغيرة.

ويمكنكم التبرع لمشروع إخوة الرب وهو مشروع لمعونة الأيتام والفقراء (مشروع الملاك ميخائيل) أسسه الأب متى المسكين ويعوله دير القديس أنبا مقار.

Donate to support the Monastery’s activities or for the “Archangel Michael Coptic Care” program which helps orphans and needy people in Egypt.
FOR US CITIZENS
“Archangel Michael Coptic Care” has been registered in the USA to serve and help the poor of Egypt in a significant way. Our Tax ID # is: 43-1957120. Your contribution is all TAX DEDUCTIBLE. You will receive a yearly report of your contribution for your tax record. Please write the check to: Archangel Michael Coptic Care. Mail your check to: P.O. Box # 1574, Centreville, VA 20122, USA or donate with credit card or Paypal.