نياحة الراهب الفاضل منسى المقاري

(وُلد في ٢٨/١٠/١٩٦٩م؛
وتنيَّح في ٢٣/١١/٢٠٢١م)

راهب بكل معنى الكلمة. عاش كل أيام حياته هادئًا يعمل في صمت وبلا ضوضاء. كان كسيده لا يُسمع له صوتٌ، يعمل في هدوء وبلا شكوى أو تذمر.

كان يقضي يومه كله في عمل شاق يتطلب تركيزًا سواء في تعامله مع العمال أو تصريف منتجات الدير مع التجار في أمانة مُطلقة للدير. لم يتوانَ أبدًا عن خدمة إخوته.

يعيش في جنته المغلقة، في صمت، بينما قلبه يلهج بمحبة وعشق سيده. كان مواظبًا كل يوم بلا انقطاع على حضور تسبحة نصف الليل في مكان قصي بالكنيسة، يُسبِّح إلهه بقلبه أكثر من لسانه. ليس من طبعه الظهور ولعل هذا ما لاحظه فيه المتنيح أبونا كيرلس المقاري في بداية رهبنته، فأعطاه اسم “منسَّى” أي المنسي، الذي لا يتذكره أحد. وكان أبونا منسَّى يعتز بهذا الاسم. بالحق كان ملاكًا أرضيًّا.

رفض أن يُرسَم كاهنًا، ولم يُفكِّر في هذا الأمر أصلًا. ولا نعرف إن كان شماسًا أم لا، فلم نَرَهُ مرةً يخدم كشماس. بقي راهبًا حقيقيًّا مُخليًّا لنفسه، مُنكرً لذاته، معتزًّا برهبانيته، أمينًا لديره، باذلًا نفسه في شغل الدير إلى أقصى حد، خادمًا للكل، محبًّا لجميع إخوته.

نحن لا نحزن كالباقين الذين لا رجاء لهم، بل نقول: هنيئًا لك يا أبانا منسى بالملكوت وبلقاء يسوع حبيبك، نهاية المطاف، وإلى أن نلقاك هناك.

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

نُشر حديثًا

قداسة البابا

قيامة المسيح أعطتنا إنسانية جديدة

المسيح قام … بالحقيقة قام … إنها تهنئة القيامة المجيدة والتي تعيِّد بها جميع كنائس العالم. لقد خَلَقَ الله العالَم في كل نوع من النباتات والحيوانات والطيور أعدادًا كثيرة، وكذلك من الأسماك ومن الزواحف من كل شيء، أمَّا عندما خلق آدم فقد خلقه منفردًا متميزًا، خلقه على صورته ومثاله، ذا ضمير صالح … وقلب طاهر … وعقل متميِّز.

اقرأ المزيد...
آخر أخبار الدير

المسيح قام! عيد قيامة مجيد 2022

الرَّبَّ يأتي إلى النُّفوس الَّتي تطلبه، يأتي إلى عمق جحيم القلب، وهناك يأمر الموتَ قائلًا:
”أَخرِجِ النُّفوسَ المغلَق عليها، الَّتي تطلبني، تلك الَّتي تحتجزها بقسوة!“.

ثمَّ إنَّه يَشقُّ الحجارة الثَّقيلة الجاثمة على النَّفس، ويفتح القبور، ويقيم الميت الحقيقيّ، ويُخرِج من غياهب السِّجن النَّفسَ المغلَق عليها.

اقرأ المزيد...

تبرع لمساندة أنشطة الدير ونشكر أي مساهمة منكم مهما كانت صغيرة.

ويمكنكم التبرع لمشروع إخوة الرب وهو مشروع لمعونة الأيتام والفقراء (مشروع الملاك ميخائيل) أسسه الأب متى المسكين ويعوله دير القديس أنبا مقار.

Donate to support the Monastery’s activities or for the “Archangel Michael Coptic Care” program which helps orphans and needy people in Egypt.
FOR US CITIZENS
“Archangel Michael Coptic Care” has been registered in the USA to serve and help the poor of Egypt in a significant way. Our Tax ID # is: 43-1957120. Your contribution is all TAX DEDUCTIBLE. You will receive a yearly report of your contribution for your tax record. Please write the check to: Archangel Michael Coptic Care. Mail your check to: P.O. Box # 1574, Centreville, VA 20122, USA or donate with credit card or Paypal.